recent
ربما يهمك!

القوائم البريدية لتحسين محركات البحث

لا يجب أن تغفل عن القوائم البريدية لتحسين محركات البحث، إذا كنت تمتلك مدونة أو شركة تجارية، وذلك لأهميتها في زيادة الأرباح، تحسين السيو للموقع وزيادة الترافيك لصفحات موقعك.

عرف العالم القوائم البريدية في بداية الستينات حيث كان يتم استخدامها في المراكز العلمية والعسكرية فقط إلى أن لاقت شهرة واسعة مُنذ عام 1994م إلى وقتنا الحالي، لذا سنوضح علاقتها بالسيو من خلال مدونة بهاء منذر.

 القوائم البريدية لتحسين محركات البحث

القوائم البريدية لتحسين محركات البحث

أثبتت القوائم البريدية فاعليتها في زيادة عدد الزوار بالآونة الأخيرة حيث إن كل قائمة تضم عدد من الأشخاص المُشتركين في الاهتمامات، وبها يُمكن تبادل المعلومات فيما بينهم، وكانت هذه وظيفة القوائم البريدية الأساسية إلى وقتٍ قريب.

بعد ذلك قامت الشركات الكبرى باستغلالها في تحسين محركات البحث من خلال ملء هذه القوائم بالمعلومات الغنية والمُفيدة التي تُجيب على كافة أسئلة الزوار، كما أنها توضح المحتوى والخدمات المُقدمة على الموقع، وكان لذلك دورا في تذكير المُشتركين بالخدمة وبزيارة الموقع مرة أخرى بين الحين والآخر حتى يتشجعوا على طلب تلك الخدمات مجددًا وأيضا ليبقوا على علم بكل تحديثات الخدمة أو الموقع، ومن خلال هذه الاستراتيجية تم تحقيق أرباح طائلة بالفعل.

يعد إرسال بريد إلكتروني إلى من قد يكونوا مهتمين بمحتوى موقعك امرا جيدا حتى لو كانت هذه الرسالة بدون إشعار مسبق, وقد تساعد هذه الرسائل على تحسين محركات البحث, مثلها مثل أي صناعة أخرى تعتمد على الترويج لبيع شيء ما, منتج, أو خدمة معينة.

قد يكون لرسائل البريد الإلكتروني البارد فرص كبيرة وهائلة لتطوير عملية الترويج وربما أيضا بناء العديد من الروابط الخلفية ذات الجودة العالية من قبل العملاء عندما يكتبون عنك. يوصى بقراءة مقالنا حول منشورات الضيف لتحسين محركات البحث  لمعرفة أشياء جيدة وبالتالي خلق جمهور واسع لمنتجك او خدمتك, مما يؤدي الى زيادة في الطلب على منتجك او خدمتك، يتطلب انشاء مثل هذه الرسائل خبرة عميقة في كيفية لفت انتباه القارئ وجعله يضغط على الرابط ليقرئ المزيد من المقالات في موقعك, ولكن هل تساءلت ماذا نعني بالخبرة العميقة؟ 

أنه امر واضح ولكن اغلب منشئي المحتوى لا يستطيعون اكتشافه او أنهم لا يبحثون ولا يركزون على التفاصيل, ان أساس وسر هذه الخبرة العميقة هو المحتوى الجيد الذي يفيد القارئ ويخلق لديه الفضول ليقرأ لمزيد.

وكلما قرأ الشخص المقصود اكثر كلما استطعت إقناعه بمنتجك او خدمتك اكثر, هذا هو السر يا صديقي ليس اكثر، ولكن الغالبية العظمى من منشئي المحتوى لا يعرفون او يتقنون هذه الاستراتيجية العميقة.

بهذه الجمل القصيرة نكون قد شرحنا لك باختصار حول هذه الاستراتيجية العميقة وحول المفاهيم الأساسية لمحتوى رسالة البريد الإلكتروني البارد الذي من شأنه تعزيز المبيعات والتسويق لمنتجك او خدمتك وخلق جمهور مهتم بما تقدم واكتساب ردود أفعال جيدة من عملاء رائعين يهتمون بما تقدمه لهم ويطلبون المزيد.

أنواع القوائم البريدية

لا يُمكن أن تستعمل القوائم البريدية لتحسين محركات البحث بشكل صحيح إلا بعد تحديد النوع المُلائم لنشاطك أو مدونتك أو شركتك التجارية حيث إنه يتم تصنيفها إلى نوعين على النحو التالي:

قائمة بريدية ذات اتجاه واحد

يتم استعمال هذا النوع بكثرة في المراكز العلمية والشركات والمؤسسات الكبرى؛ لاعتمادها على إرسال رسائل ذات محتوى متخصص إلى المُنتمين للمنظمة، وهي لا تُمكن العملاء من التفاعل أو إجراء المُناقشات مع بعضهم البعض لدرجة أن كل عضو لا يعرف اسم أو العنوان البريد الإلكتروني للعضو الآخر، لذا يُمكن القول إنها شديدة الخصوصية.

قائمة بريدية ذات اتجاهين

لا تقتصر على التفاعل مع مؤسس القائمة فقط بل يتم إجراء مُناقشات بين العملاء، وقد تم تصنيف هذه القائمة إلى نوعين على النحو التالي:

  • قائمة مُراقبة: هناك مُشرف على الرسائل المكتوبة حيث إنه يقوم بحظر المُستخدمين الذين يخالفون شروط إجراء المُناقشات بالقائمة، لذا يُطلق عليها اسم قوائم مُعدلة.
  • قائمة حرة: لا يتم مراقبة الرسائل بها بأي شكل من الأشكال، لذا يُطلق عليها اسم قوائم غير مُعدلة أو حرة.

مستويات بناء القائمة البريدية

إذا قسمنا القوائم البريدية تبعًا لدرجة التواصل والتفاعل مع العملاء المُختلفين، والأشكال التي يتخذها هذا التواصل، فإنها تنقسم إلى 3 مستويات على النحو التالي:

إرسال المحتوى باستمرار

يتم التواصل مع العملاء بفاعلية في هذا المستوى حيث يتم إرسال المحتوى الحصري بصفة دورية إلى كافة المُشتركين بالقائمة حتى لا يحتاج أي مشترك إلى البحث عنه خارج القائمة، ويُمكن أن يتم إرساله بصفة يومية، أو أسبوعية، أو شهرية.

إرسال المحتوى الجديد

في هذا المستوى لا يتم التواصل مع العملاء إلا إذا طرأت تطورات على المحتوى، فيتم إرسال الرسائل للعملاء لإبلاغهم بما هو جديد، وبالرغم من أن هذه وظيفة القوائم البريدية الأولى إلا أنه يتم استعمالها بهذا الشكل من قِبل بعض الشركات والمؤسسات في وقتنا الحالي.

إرسال المحتوى الخاص

يتم استعمال هذا المستوى عندما ترغب الشركات والمدونات بتوفير محتوى مميز للعملاء، مع العلم أنه لا يكون قد تم عرضه بعد على الموقع الإلكتروني أو بأي مكان مُتعلق بالمدونة أو الشركة، ويكون في هيئة فيديوهات تعليمية، أو كتب إلكترونية أو صفحات خاصة على الموقع لا يستطيع دخولها سوى أشخاص محددين.

أدوات إنشاء القوائم البريدية

إن كنت ترغب في إنشاء القوائم البريدية لتحسين محركات البحث، فعليك أن تستعين بأحد الأدوات التي صُممت خصيصًا لإنشائها وإدارتها بشكل جيد حتى يتم تحقيق الأهداف المنشودة منها خلال فترة زمنية قصيرة.

أداة OpenEMM

أداة OpenEMM

أحد الأدوات المفتوحة المصدر والمجانية الرائعة التي يُمكن استعمالها في إنشاء القوائم البريدية سريعًا عن طريق الاستضافة، ومن أهم مميزاتها أنها تدير القائمة فيما بعد باحترافية من خلال توضيح عدد العملاء الذين قرأوا الرسائل بالفعل، وعدد من ضغطوا على الروابط، ويُمكن تحميلها بسهولة من هُنــــــــا.

أداة Sympa

أداة Sympa

من أفضل أدوات إنشاء القوائم البريدية لتحسين محركات البحث خاصةً إذا كنت تود في ضم عدد كبير من المشتركين إليها حيث إن سعة القائمة الواحدة يبلغ مليون مشترك أو أكثر، وهي مجانية وأيضا مفتوحة المصدر وما يُميزها عن غيرها أنها تدعم مجموعة من الأدوات التي تُعين المُستخدم على إدارة قائمته باحترافية، كما أن واجهتها بسيطة للغاية، ويُمكن زيارة الويب الخاص بها من هُنــــــا.

أداة GroupServer

عمل هذه الأداة قريب للغاية من عمل مجموعات محرك البحث جوجل حيث إنها تتيح لك إمكانية إنشاء مجموعة وإدخال الأعضاء التي ترغب بها، كما يُمكنك السماح لهم بالتفاعل معك ومع الأعضاء الآخرين، كما لك الحق في حظر الأعضاء الذين لا يتبعون قواعد المجموعة، ومن أهم مميزاتها: أنها قابلة للتعديل، كما يُمكن من خلالها مشاركة الملفات المختلفة، ويُمكنك إنشاء مجموعتك من هُنــــــا.

أداة Mailman

أداة Mailman

بالرغم أنها واحدة من أقدم الأدوات المُستعملة في إنشاء القوائم البريدية إلا أن الإصدار الحديث منها "رقم 3" قد حاز على شهرة واسعة؛ بسبب اعتماده على لغة البرمجة المعروفة باسم البايثون التي تتيح واجهة بسيطة حيث لا يجد المُستخدم أي صعوبة عند استعمالها في تسخير القوائم البريدية لتحسين محركات البحث، ويُمكن زيارة الموقع الرسمي الخاص بها من هُنـــــا.

أداة phpList

أداة phpList

يعتبرها الكثيرين بأنها أفضل أداة لإنشاء القوائم البريدية لتحسين محركات البحث، لأنها لا تسبب ضغط على السيرفر، وبالتالي تضمن أداة PhpList وصول الرسائل إلى كافة المُشتركين، كما أنها تتفادى إرسال الرسائل أكثر من مرة لنفس العميل حتى لا تسبب له الإزعاج، وتسمح بإدراج الصور، والروابط، والفيديوهات مع الرسائل، وتجري إحصائيات دورية لمن شاهدوا محتوى الرسائل، ويمكن تنزيلها من هُنــــــا.

أداة Dada Mail

أداة Dada Mail

إذا كان عدد الأعضاء المُهتمين بخدمتك قليل، فإن هذه الأداة هي الخيار الأفضل بالنسبة لك، وذلك لتخصصها في إنشاء القوائم البريدية التي لا يزيد عدد أعضائها عن 1000 مشترك، مع العلم أنه يوجد منها نسختين، الأولى مجانية، والثانية مدفوعة مُقابل 40 دولار سنويًا، ويُمكن زيارة الموقع الرسمي الخاص بها من هُنــــــا.

أداة Drupal Simplenews

أداة Drupal Simplenews

من الأدوات التي تلائم أصحاب المواقع الإلكترونية دون غيرهم؛ لقدرة الأداة على ربط الموقع بالقائمة البريدية بعد إنشائها حتى يتم إرسال المحتوى الجديد تلقائيًا للعملاء عبر البريد الإلكتروني فور نشره على الموقع، ويُمكن زيارة الموقع الخاص بالأداة من هُنـــــــا.

أداة MailChimp

أداة MailChimp

لا تقتصر هذه الأداة على إنشاء القوائم البريدية فقط بل يُمكن تطوير القائمة من خلالها، وتزويدها بكل ما هو جديد حتى تكون تجربة العميل في كل مرة أفضل من المرة السابقة، والسبب وراء شهرتها هو إرسالها الرسائل إلى أكثر من مليار بريد إلكتروني يوميًا، ويُمكن استخدامها من هُنــــــا.

أداة HubSpot

أداة HubSpot

تعتبر كواحدة من أفضل الأدوات المُستخدمة في تسخير القوائم البريدية لزيادة عدد العملاء من خلال تقسيم خدمات المدونة أو الموقع إلى جزئين؛ فالجزء الأول يشتمل على مجموعة من أدوات التسويق التي تضم التسويق من خلال القائمة البريدية، والآخر، يشتمل على مجموعة من أدوات البيع سهلة الاستعمال، لذا فهي من أشهر الأدوات، ويُمكن زيارة موقعها من هُنـــــا.

فوائد القوائم البريدية

القوائم البريدية تخدم مجال التسويق أكثر من أي مجال آخر نظرًا للفوائد الكثيرة التي توفرها له، ومنها:

  1. الوصول إلى أكبر عدد من العملاء المُحتملين: لقد بلغ عدد مستخدمين البريد الإلكتروني أكثر من 4 مليار مستخدم بالآونة الأخيرة.
  2. تُعتبر الخيار الأفضل للمُستثمرين: لأن كل 1 دولار يتم استثماره في عمليات التسويق عبر هذه القوائم غالبًا ما يعود بأرباح تعادل 38 دولار.
  3. البقاء على تواصل مع العملاء: معرفة رأي العملاء بالمنتجات الجديدة مثلًا أو مشاركتهم فيما يتعلق بالخدمة المُقدمة، فذلك له دور في تعزيز ثقة وولاء العملاء للشركة.
  4. تحويل العملاء المحتملين الى عملاء حقيقيين: فهي لا تقتصر على جذب العملاء المُحتملين بل إنها تحولهم إلى عملاء حقيقين من خلال تشجيعهم على شراء أو طلب الخدمة.
  5. ضمان وصول فكرتك او منتجك: تصل أغلب الرسائل إلى العملاء وذلك لقلة الأعطال الإلكترونية التي يتعرض لها البريد الإلكتروني.
  6. التسويق من خلال العروض: يُمكن من خلالها عرض التخفيضات بصورة مُستمرة على العملاء، مما يضمن زيادة الأرباح.
كي لا يتردد العميل لحظة في منحك عنوان بريده الإلكتروني حتى تنبهه بكل التطورات التي تطرأ على خدمتك، حتى لا ينفر العميل يجب عليك أن تُدير قائمتك البريدية جيدًا وأن تحاول تقديم خدمات جيدة ومفيدة ليبقى العملاء ضمن قوائمك البريدية.

شكرا للقراءة..


google-playkhamsatmostaqltradent