recent
ربما يهمك!

اختيار كلمات مفتاحية تجذب الزوار

 الكلمات المفتاحية

تضمين الكلمات المفتاحية في مقالك يعتبر من أساسيات تحسين محركات البحث، فمن خلال الكتابة الإبداعية على الأنترنت دائما ما يكون الكاتب مطالبا بنصوص مميّزة ومتوافقة مع شروط السيو ( Search Engine Optimization  ) كي يتصدر قائمة البحث وهو ما يجعله حريصا على إيجاد كلمات مفتاحية مناسبة لتكون وسيلته الأولى، إضافة إلى أدوات أخرى في اعتراض مسارات عناكب محركات البحث وتصدر نتائج ترتيب المواقع.

اختيار كلمات مفتاحية تجذب الزوار

تعريف الكلمات المفتاحية 

هي مصطلح يطلق على اللفظة أو الجملة الّتي يدخلها الشخص الذي يبحث  في خانة البحث أي هي كالمفتاح للبحث حول موضوع ما. وتعرف أيضا بإسم الكلمات الدلالية أو الكلمات الرئيسية.

بإدراج اللفظ الأول يُظهر محرك البحث مجموعة من الخيارات الّتي تعنى بالموضوع، وهذه أولى الأدوات المستعملة في تحديد الكلمات الرئيسية الّتي يريد الناس القراءة عنها.

 هذه الطريقة تجعل الكاتب يتوقع ما يريده الزائر من بحثه، فيركز تفكيره على الكلمات المطروحة والتي من المفترضُ البحث عنها لتلبية احتياجات هذا الزائر الذي يبحث عن شيء ما على الأنترنت.

ثم يضع الكاتب خبرته في نص ذا صلة بالمطلوب ليضمن حصوله على أقوى التقييمات في السيو.

 فوائد استعمال الكلمات المفتاحية 

 إن اختيار الكلمات الرئيسية ضروري لـ تحسين السيو الداخلي للموقع وهو الأساس والعمود الفقري الذي تبني عليه كصانع محتوى استراتيجيتك لتسويق ما تكتبه وإيجاد الجمهور المناسب الذي تستهدف جلب زياراته.  

فتكون الكلمات الدلالية بالنسبة للكاتب  بمثابة النجمة القطبية بالنسبة للمسافر، فهي الّتي تحدد وجهته وتجعله يأخذ الطريق الصحيح دون أن يَضيعَ في فلوات عالم الأنترنت دون دليل أو بوصلة.

وبـ اختيار الكلمات الرئيسية الصحيحة ستخبر عناكب بحث قوقل بمحتوى موقعك ومضامين كتاباته، وهو ما يساعدك في دعم ما يبحث عنه الزوار فتساهم في تحسين   ON PAGE  SEO وتحدد الكلمات الهامة لاستخدامها في حملة إعلانية مدفوعة لكل نقرة (PPC) فيتم تحسين السيو داخل موقعك.

تحسين السيو داخل موقعك

حين تبدأ بتحديد الكلمات الدلالية الّتي ستعمل عليها في موقعك لا تختر كلمة عامة تجلب لك نتائج بحث عديدة، يمكنها أن تتغير كلّما أعدت تحديث البحث بل اخترها دقيقة جدّا حتى تأخذك مباشرة إلى موضوعك دون أن تهدر وقتك وجهدك في قراءة الكم الهائل من المعلومات الّتي توفرها محركات البحث.

فمثلا لو كنت تريد الكتابة عن الأسد الأبيض فخصص البحث واحصره في فئته فقط ولا تجعل كلمتك الأولى "أسدٌ" دون تحديد نوعه فهذا سيجذب لك كل النتائج المتعلقة بالأسود، فهذا افريقي وهذا آسيوي وهذا أمريكي وهذا أسد الجبل وهنا ستخسر وقتا ثمينا دون أن تحصل على المطلوب.

إن الاختيار الدقيق للمصطلحات الّتي ستعمل عليها في موقعك سيربحك تصدر نتائج البحث فهي ستكون كالمؤشر الحراري لعناكب بحث قوقل أثناء الزحف وترتيب المعلومات داخل المواقع أو عبر روابطها.

فالألفاظ المتخصصة  تساعد روبوتات الفرز والتدقيق في اختيارها قبل كل الكلمات وهكذا يتم تحقيق أولى الخطوات في مسار تصدر نتائج البحث.

ينصح هنا أن تبتعد كصاحب موقع عن الكلمات المشهورة وتتجه للكلمات الأقل بحثا أو الكلمات طويلة الذيل وهي المكونة من ثلاث كلمات فأكثر فستجدها أقل منافسة وأكثر تخصصا وهذا يوفر لك فرصة هامة لتصدر القائمة الرئيسية.

معايير السيو

حين تكتب حسب معايير السيو لا تكتب لنفسك وإنّما أكتب للقراء والمتصفحين أو العملاء، فهذا يعطيك الفرصة كي تفكر عوضا عنهم وتتوقع مطالبهم والأفكار الّتي يبحثون عنها..

هنا ستكون قد استبقت العملية بتجهيز نصك لعناكب البحث مباشرة، وبعد نشره ستضع موقعك في صدارة القائمة دون مجهودات كبيرة.

طريقة اختيار كلمات رئيسية جديدة ومهمة

في حالة أنك وجدت صعوبة ما في تحديد الكلمات الدلالية بمفردك استعن بوسائل التواصل واطلب من مجموعة من الأفراد أن يكتبوا لك أولى الكلمات الّتي تخطر ببالهم تجاه موضوع ما هم بصدد البحث عنه.. وبهذه الطريقة السهلة ستعرف كيف يخمن زوار محركات البحث على الشبكة وتكوّن فكرة هامة عن طريقة اختيار كلمات رئيسية جديدة ومهمة لاستخدامها في مقالاتك.

المرادفات والكلمات الدلالية

إنك مطالب بإيجاد المرادفات للحقل الدلالي الذي اشتغلت عليه وتكثيف استعماله في نصوصك المراد ايصالها لرأس القائمة البحثية في جوجل.

ويعد استخدام هذه التقنية مقياسا شائعا في تحسين محركات البحث رغم كونها غير حاسمة في ذلك. 

ينصح هنا باستعمال كلمات مكثفة قليلة ولا يحبذ الإكثار منها فقد تكون نتائجها عكسية، فالمحركات البحثية  ستعتبرها نوعا من الإشهار وتنزل تصنيف موقعك إلى أسفل قائمة البحث أو لا تخرجها بتاتا في صندوق النتائج. 

ولتحقيق الهدف المنشود من استعمال الألفاظ الدلالية يجب أن تكون في مواقع ومواضع من النص تسمح بتصديرها لروبوتات الزحف فمثلا وضعها في بداية النص أو رأس الصفحة أو العناوين أفضل منه في وسطه أو آخره.

البحث عن الكلمات المفتاحية

يستعمل العديد من صناع المحتوى أدواتا ومواقع تساعدهم في البحث عن الكلمات المفتاحية لاستغلال الوقت وتقليل مدة الكتابة وضمانا لبقاء المواقع الّتي يعملون عليها محدثة وجاهزة دوما لاستقبال عناكب البحث وأيضا لدراسة منافسيهم في نفس المجال. 

إن معرفة الكلمات الّتي يستعملها منافسوك في مواقعهم والّتي تجعلهم يتصدرون ترتيب القائمة يجعلك جاهزا لاستخدام جيّد للألفاظ الدلالية وتحقيق نتائج مبهرة. 

والبحث عن الكلمات المفتاحية يحتاج إلى أدوات تجعله أسهل مما يبدو عليه، فالمتطلع لكل ما ذكر يحس أن هذه المرحلة طويلة ومعقدة ومجهدة للنفس البشرية، لذلك كان العقل الإبداعي البرمجي قد فكر في تبسيط العملية وتحويلها من مهمة صعبة إلى مهمة ممتعة بإنشاء مواقع مهمتها الأساسية هي تجميع الكلمات المفتاحية وتصنيفها من الأكثر بحثا إلى الأقل بحثا على مواقع الأنترنت.

هكذا خلق العقل الإبداعي حلا لأصحاب المواقع ولن يجد أي صانع محتوى العذر ليتحجج كون موقعه في أسفل ترتيب القائمة البحثية .

والأبرز في هذه الأدوات هو Google ads والّتي توفر لك الكلمات المفتاحية الضرورية لدعم مسار وصولك للقائمة الرئيسية للبحث، ربما يهمك قراءة مقالتنا عن أفكار وكلمات مفتاحية قوية مع جوجل تريند و Google Keyword Planner وهناك أيضا  Semrush الذي يستهدف حركة المرور العضوية لمحركات البحث..

أدوات البحث عن الكلمات المفتاحية 

توجد مجموعة مهمة من الأدوات الّتي يستعملها صناع المحتوى للبحث عن الكلمات الرئيسية وتسمى keyword Research Tools  سنتحدث عن بعض منها احتلت الصدارة كأدوات بحث مميّزة. 

أداة Semrush 

هي من أفضل أدوات تحسين محركات البحث (SEO) والّتي يمكن أن تعينك في البحث عن الكلمات المفتاحية أو التحليل المعمق للمنافسة أو في أبحاث الإعلانات المدفوعة.

أداة سيمرش

أداة Google Keyword Planner 

تعتبر هذه الأداة الأكثر موثوقية في بحث الكلمات لأنها تتبع المحرك Google  وبياناتها تأتي مباشرة منه، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أنها مصممة للإعلانات وليس لتحسين السيو ومع هذا فهي أداة مجانية تساعد الباحثين عن الكلمات المفتاحية. كنا قد كتبنا مقالة تشرح استخدام هذه الأداة بعنوان أفكار وكلمات مفتاحية قوية مع جوجل تريند و google keyword planner ننصحك بمراجعتها اذا كنت لا تعرف هذه الأداة المهمة من جوجل، ستجد شرح تفصيلي عنها.

أداة Google Keyword Planner

أداة KeywordTool.io

تعتبر هذه الأداة مثل Semrush من حيث البيانات الّتي تقدمها ولكن المميّز فيها كونها تعطي عديد البيانات عند تحليل المنافسين وتضع قائمة بالكلمات المفتاحية الّتي يمكننا اعتمادها بناء على هذا التحليل.

أداة KeywordTool.io

 Moz Keyword Explorer 

لدى هذه الأداة ميزتان يجعلان منها أداة رائعة للبحث، فبالإضافة إلى كونها تعرض لك كل الكلمات الّتي تم البحث عنها، تقدم لك ميزتا "priority  " و "Organic CTR" عرضا حول عدد النقرات الّتي استهدفت كلمة مفتاحية ما.. وهو ما يمكنك من استخراج الكلمات الأكثر طلبا على محركات البحث.

 استعمال الأدوات المجانية للبحث عن الكلمات المفتاحية

تعد جوجل أدوردز الأداة المجانية الأكثر استعمالا للبحث عن الكلمات الدلالية ولكن أصبح مؤخرا يخفي كثيرا من  البيانات إلا إذا كنت تريد استعماله لعمل حملة إعلانية.

أداة جوجل أدوردز

لا تقلق لهذا الإخفاء المتعمد للبيانات من قوقل أدز، ف"google search console " و "Google analytics " موجودان لاستخراج البيانات الّتي تبحث عنها بعمق وبجودة عالية.

عند استخدام Google Search Console   سيكون عليك ربط موقعك بالأداة كي تحصل على البيانات الّتي تبحث عنها. 

إن Google Search console  يعتبر من أفضل الأدوات على قوقل من حيث تحديد إن كان موقعك يحتوي على كلمات بحث صحيحة أو لا، ربما يهمك مراجعة مقالنا بعنوان شرح Google Search Console شرح احترافي مفصل ستجد معلومات مهمة جدا في هذا المقال.

والطريقة المتبعة في ذلك هي بالذهاب إلى خانة الأداء وذلك بعد فتح أيقونة قوقل سورش كونسول ومن ثم اختيار نتائج البحث ومنها ستجد المنشود وتحيط خبرا بضالتك. 

Google analytics  يختلف عن قوقل سيرش كونسول في كونه يهتم فقط بالنقرات على عكس الأخير الذي يهتم بالاستعلامات بجانب النقرات، ايضا نشرنا مقالة بعنوان شرح Google Analytics شرح احترافي مفصل نوصيك بمراجعتها ستجيب عن كل أسألتك حول هذه الأداة.

والأداتين لهما علاقة وثيقة ببعضهما حيث يجب عليك ربطها معا لتحصل على النتائج المرجوة.

طريقة استخدام الكلمات المفتاحية وكتابتها

يحدث أحيانا أن يعرف صانع المحتوى قليلا عن الكلمات المفتاحية.. لا يكون كافيا لاستخدامها بطريقة سليمة فتعود عليه معرفته الناقصة بالسلب ويذهب جهده هدرا وتعبه سدى.

فالإكثار من استعمال الألفاظ الدلالية داخل النص بغية تصدر البحث لن تراوغ الخوارزميات والذكاء الاصطناعي  ولكنها تعطيه إشارة حمراء كون هذا النص هو حقل ملغم بالكلمات الرئيسية فيتجنبها وربما يرجع الصفحة إلى آخر نتائج البحث.

والطريقة السليمة هي الآتية:

  1. استعمال الكلمة المفتاحية في العنوان.
  2. استعمالها في بعض العناوين الفرعية.
  3. كتابة مقدمة تشد القارئ إلى النص ومفهومة من قبل عناكب الزحف لقوقل.
  4. إدراج الكلمات الرئيسية داخل المتن متى احتجت لذلك دون إسراف.
  5. وضعها في رابط المقال.
  6. استخدامها في وصف الصور المرفقة للمقال.
  7. استخدامها في الوصف الخارجي للنص.

لنعرج الآن على بعض الطرق الخاطئة لاستعمال الكلمات الرئيسية وقد نوهنا ببعضها سابقا ونذكر منها حشو المتن بالألفاظ الدلالية بمناسبة أو بغير مناسبة أو استعمالها دون دليل واسقاطها في غير مواضعها أو اعتماد لون موحد مع الخلفية التي تحمل النص.

باعتماد كل ما سبق ذكره من أدوات ومعرفة بمعايير السيو يكون موقع صانع المحتوى على الدرب الصحيح لاعتلاء قائمات البحث وتصدر السيو. 

في الختام أقول إن الكاتب الجيّد هو الذي يجمع بين اللغة المتينة والمعنى المحبوك بإتقان دون أن ننسى أنه كاتب مطلع على أسرار السيو ومتمكن من استخدام الكلمات المفتاحية.


google-playkhamsatmostaqltradent