البتكوين ما هو وكيف اتعامل به شرح مفصل

سنتكلم اليوم عن بعض الأشياء حول بيتكوين مثل التعدين ، محفظة بت كوين ، كيف أتعامل مع البيتكوين والكثير.
اليوم سنشرح كلياً من البداية وسوف نجيب على السؤال الأكثر بحثاً في محرك البحث جوجل ، ما هو بت كوين؟
لقد حاولنا بهذا الشرح تبسيط الأمور قدر المستطاع والإبتعاد عن الكلمات المعقدة لنوفر لكم شرحا سهلاً يستطيع اي شخص ان يفهمه دون الحاجة الى معرفة تقنية.
بعد قرائتك لهذه المقالة, ستعرف امورا ومعلومات شاملة عن البت كوين وكيف يتم التعامل معه.
لنعرف اكثر عن البت كوين علينا ان نفهم قليلا حول المال لأن البت كوين هو عملة الكترونية مثل المال

ما هو المال؟


المال هو القيمة. مثلا اذا قدمت لك خدمة ما، سوف تعطيني مقابل تلك الخدمة قيمتها من المال .
وبدوري يمكنني استخدام هذا المال لأحصل على شيء او خدمة أخرى ذات قيمة تساوي ذلك المال من شخص آخر.

تغيرت القيمة الى أشكال عديدة في كل زمن عبر التاريخ وقد استخدم الناس الكثير من الأشياء لتمثيل المال.
البيض والقمح والحليب وايضاً الذهب وتم استخدام كل شيء كوسيلة للمبادلة.
من أجل ان تتم المبادلة يلزم وجود قيمة تساوي تلك المبادلة ويجب أن تتم الموافقة من قبل الناس على هذه القيمة.

منذ زمن بعيد ونحن البشر نتفق على شيء ذات قيمة ليمثل المال من خلال ثقتنا بقيمته.
ولكن مع مرور الزمن حدث شيء ما غيير فكرتنا حول المبادلة وثقتنا بالأشياء وتم تغيير مفهوم ثقتنا من الثقة بشيء ما إلى الثقة بشخص ما.

كيف تم اختراع المال ؟

مع مرور الزمن ، كان من المرهق والمتعب جدا التنقل بحرية في البلاد مع حمل الذهب أو القمح او الحليب او اي شيء يمثل المال لمبادلته ، لذلك تم اخترع النقود الورقية.
اتخذ البنك أو الحكومة هذا الأمر من خلال العرض لتخزين ما تملكه من الذهب؛ مثلا انت تملك ذهبا بقيمة 10000 دولار في هذا البنك ، وبالمقابل ، سوف يتم تزويدك بالوثائق التي تثبت امتلاكك لهذه القيمة في هذا البنك، مثل الفواتير التي تصل إلى 10000 دولار.

لقد كان هذا حلا مريحا ومفيدا للجميع وكانت هذه القطع الورقية أسهل بالتعامل والمبادلة، حيث بات يمكنك أن تنفق دولاراً على فنجان قهوة ولا يتوجب عليك حمل الذهب او القمح لمبادلتهم بهذا الفنجان.

وإذا احتجت الى قيمة الذهب الذي تمتلكه في اي وقت كان، سوف تحصل عليه بسرعة وذلك من خلال تقديم الوثائق والفواتير إلى البنك لمبادلتهم بالشكل الفعلي للنقود ، في هذه الحالة أن قيمة الذهب الذي تمتلكه يرافقك اينما تذهب وبدون ان تحمله معك، كلما احتجت الى المال تذهب الى البنك ليخصم من قيمتك بالذهب ويعطيك المال ..

وبذلك، تم اختراع ورقة استخدمها الناس لتمثيل قيمة المال و كأداة للتطبيق العملي والراحة في التعامل والتبادل.
لكن مع مرور الزمن، ومع ظهور العديد من العملات الورقية ادى ذلك الى تغيرات في الإقتصاد العالمي الكلي ، وأصبحت هذه الورقة لا تمثل القيمة الحقيقية الدائمة للذهب. فهي دائما معرضة للصعود او الهبوط وستكون حكومة بلد مصدر تلك العملة هي المسؤلة عن قيمة تلك النقود الورقية.

وقد تم نسيان التجارة والمبادلة بالذهب لتصبح التجارة بالورق بدلا من ذلك.
وبذلك استمر الناس في التجارة مع الفواتير والايصالات التي لا يدعمها شيء سوى وعد الحكومة.

لماذا استمر التعامل بالعملة الورقية؟

بسبب الثقة.
بالرغم من عدم وجود سلعة فعلية تدعم قيمة النقود الورقية ، الا ان الناس تثق في حكوماتهم وهذه الفكرة ساعدت الحكومات بتحديد قيمة المال او العملة من خلال مرسوم يصدر عنها.
الدولار ، أو اليورو أو أي عملة أخرى ليس لها قيمة حتى تأمر الحكومة بذلك.
يجب ان تكون العملات المعدنية أو الورقية مقبولة إذا تم عرضها للدفع.
قيمة المال اليوم تكون من خلال تنفيذ القوانين الممنوحة له من قبل السلطة المركزية في اي بلد (الحكومة)
بهذا تغير مفهوم الثقة لدى الناس، من الثقة بشيء ما إلى الثقة بشخص ما ،(الحكومة)
وهذا يعتمد على شيئان رئيسيان في الأمور المالية :

  1. مركزية:
    ان يكون لدى الجهة المعنية سلطة مركزية تستطيع من خلالها السيطرة على الوضع المالي والإقتصادي في البلد.
    مثال على ذلك الحكومة أو البنك المركزي.
  2. لا تقتصر على الكمية:
    الحكومة أو البنك المركزي يمكنهم طباعة ما يريدون من العمل الورقية كلما دعت الحاجة لذلك ويستطيعون تضخيم المال المعروض في السوق.

ما هي المشكلة في طباعة النقود؟

هي أنك تضع كمية كبيرة من المال في السوق وذلك يؤدي الى خفض قيمة هذه العملة.
عندما نلاحظ الإرتفاع بالأسعارعلى مر السنين فهذا لا يعني بالضرورة ارتفاع القوة الشرائية ولكن ربما عملتك تنخفض قيمتها.
لذلك سوف تحتاج إلى المزيد من هذه العملة لشراء شيء ما.

الانتقال إلى المال الرقمي

كان بسيطاً جداً , فلدينا سلطة مركزية تصدر المال, وهذه السلطة تتبع من يملك المال.
نستخدم اليوم بشكل رئيسي البطاقات الإتمانية ، التحويلات السريعة ، باي بال وغيرها من خدمات الأموال الرقمية الكثيرة.
التعامل المالي المادي في العالم يتلاشى مع مرور الزمن ويصبح التعامل به أقل مع كل عام يمضي.

كيف يتم التعامل بالمال الرقمي؟

تستخدم البنوك حلاً مركزياً ؛ من خلال ادارة الحسابات على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم ومن خلال هذا البرنامج تستطيع متابعة من يملك حساب تابع لديهم.
يقوم برنامج مدير الحسابات بحفظ الحصيلة النهائية لكل شخص لديه حساب في البنك.
يثق الجميع بالبنك ويثق البنك بأجهزة الكمبيوتر الخاصة به ، وبالتالي فإن الحل مركزي ويعتمد على برنامج مدير الحسابات في هذا البنك.
على مر الزمن تمت عدة محاولات لإنشاء بدائل عن العملات المشفرة ، ولكن اغلبها لم تكن ناجحة بدون سلطة مركزية.
وعندما نعطي أي شخص الثقة للسيطرة على المال فإننا نعطيهم قوة هائلة وهذا يؤدي الى ثلاث مشاكل رئيسية

المشكلة الأولى هي الفساد.
فساد السلطة ، والسلطة المطلقة
عندما تمتلك البنوك سلطة التحكم بالمال ، سيكون بإستطاعتهم السيطرة على تدفق المال في العالم ، وهذا يعطيهم
قوة غير محدودة. للتحكم بكل شيء.

المشكلة الثانية هي المركزية
وهي اسوء إدارة للنظام المالي.
فإذا لم تتوفر مصلحة للسلطة المركزية مع الأشخاص الذين يتحكمون بهم سيكون هناك حالة من سوء إدارة المال.
مثل طباعة الكثير من المال من أجل إنقاذ بنك ما أو انقاذ مؤسسة من الانهيار.
المشكلة في طباعة الكثير من المال هو التسبب بالتضخم وأيضاً يضعف قيمة أموال المواطنين.
اقرب مثال على ذلك هو فنزويلا ،عندما قامت الحكومة بطبع الكثير من الأموال، انخفضت قيمتها الى مستوى لا يصدق، اصبح الناس لا يعدون المال بل توزينها بدلا من ذلك.


المشكلة الثالثة هي السيطرة.
نحن نعطي صلاحيات غير محدودة على أموالنا للحكومة أو للبنك.
مما يمكن الحكومة او البنك في أي وقت من الأوقات أن يقرروا تجميد حسابك وحرمانك من استخدام أموالك.

بداية البتكوين

ان انشاء بديل يحل مكان النظام المالي الحالي بدا في ما مضى وكأنه ضرب من الخيال ولا يمكن تحقيقه. ولكن بعد فترة من الزمن تغير كل شيء .
في أكتوبر 2008 قام شخص مجهول ادعى ان أسمه ساتوشي ناكاموتو بنشر مستند عبر الإنترنت .

تم تسمية ذلك المستند بالوثيقة ، وسميت أيضاً بالورقة البيضاء ، اقترح ساتوشي ناكاموتو طريقة لإنشاء نظام لعملة لامركزية سماها بيتكوين.
مهمة هذا النظام هو إنشاء المال الرقمي والذي يحل مشكلة الإنفاق المزدوج ويعمل هذا النظام دون الحاجة إلى سلطة مركزية.

البيتكوين هو نظام حسابات مالية مفتوح المصدر ولا يحتاج الى سلطة مركزية ، ولكن ما الذي تعنيه هذه العبارة المربكة؟
للاجابة على ذلك سنقوم بإجراء مقارنة بين بيتكوين والبنك.
إن أغلب الأموال الموجودة اليوم هي رقمية بالفعل ، يدير البنك الأرصدة والمعاملات عبر برنامج الحسابات الخاص به.
ولكن نظام برنامج الحسابات الخاص بالبنك غير مفتوح المصدر ويتم تخزين معلومات حساباتنا على الكمبيوتر الرئيسي للبنك.
لا يمكننا ان نلقي نظرة خاطفة على هذا البرنامج ، البنك فقط لديه السيطرة الكاملة على ذلك.

بيتكوين ايضاً هو نظام حسابات ولكنه مفتوح المصدر.
ونستطيع في أي وقت من الأوقات القاء نظرة خاطفة عليه ومراقبة كل المعاملات والتوازنات التي تحدث فيه.

الشيء الوحيد الذي لا يمكننا معرفته هو من يملك هذه الأرصدة او من يقف وراء كل معاملة.
هذا يعني أن البيتكوين مجهول الهوية ؛ ولكن كل شيء مفتوح ويمكن الوصول اليه ومتابعته لكن لا نستطيع أن نعرف من يرسل لمن.


0/Post a Comment/Comments

أحدث أقدم